هل دعاء بعد المغرب مستجاب أم لا؟

هل دعاء بعد المغرب مستجاب أم لا؟  سؤال يطرحه الكثيرين وخاصة مع حلول شهر رمضان المبارك،
وفي هذا المقال سوف نجيب عن هذا التساؤل.

هل دعاء بعد المغرب مستجاب أم لا؟

أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الدعاء بعد الصلوات المكتوبة من أوقات الإجابة،
ولم يحدد عليه أفضل الصلاة والسلام صلاة المغرب بوجه خاص.
وقد صرح أهل العلم أن الدعاء دبر الصلوات أمر جائز ومشروع ولكن من المستحب،
الدعاء  قبل السلام، وإن دعا بعد السلام وبعد الذكر بينه وبين نفسه فلا حرج عليه، هذا و قد جاء في رواية مسلم من حديث علي ما فيه دلالة على شريعة الدعاء أيضًا بعد السلام:

فإذا دعا بينه وبين نفسه بعض الدعوات بعد الذكر وبعد السلام فلا حرج في ذلك،
لكن يبدأ أولًا حين يسلم في الفريضة أستغفر الله ثلاثًا اللهم أنت السلام،
ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ثم يذكر الله،
ويدعوا بعد ذلك بما تيسر له من الأدعية المستحبة والمأثورة.

دعاء بعد المغرب

اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني
أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله،
لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
اللهم أجرني من النار.
عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ ، وَلَهُ الْحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،
فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ، كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ ، وَكُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ ، وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ،
وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنْ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلَّا أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ )
عن أم سلمة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها قالت :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انصرف من صلاة المغرب يدخل فيصلي ركعتين،
ثم يقول فيما يدعو: يا مقلب القلوب ، ثبت قلوبنا على دينك . فقلت: يا رسول الله ! أتخشى على قلوبنا من شيء ؟ قال : ما من إنسان إلا قلبه بين أصبعين من أصابع الله عز وجل ، فإن استقام أقامه ، وإن أزاغ أزاغه )
عن مسلم بن الحارث التميمي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إِذَا انْصَرَفْتَ مِنْ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ فَقُلْ : اللَّهُمَّ أَجِرْنِي مِنْ النَّارِ ، سَبْعَ مَرَّاتٍ ، فَإِنَّكَ إِذَا قُلْتَ ذَلِكَ ثُمَّ مِتَّ فِي لَيْلَتِكَ كُتِبَ لَكَ جِوَارٌ مِنْهَا ، وَإِذَا صَلَّيْتَ الصُّبْحَ فَقُلْ كَذَلِكَ ، فَإِنَّكَ إِنْ مِتَّ فِي يَوْمِكَ كُتِبَ لَكَ جِوَارٌ مِنْهَا )

 

مواضيع قد تعجبك

About the Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء