دعاء صلاة الاستخارة بالتفصيل

الاستخارة هي طلب الخير، ومعناه أن يسأل الإنسان ربه -سبحانه وتعالى- أن يختار له ما فيه الخير له في دينه ودنياه، وهي سُنة لمن أراد القدوم على أمر ما من الأمور الحياتية، أو يحتار في الاختيار بين شيئين ولا يعلم أيهما خير له، وقد علّمنا الرسول الكريم ﷺ دعاء صلاة الاستخارة بالتفصيل ، ونقدمه كاملاً في هذا المقال ، بالإضافة إلى خطوات صلاة الاستخارة بالترتيب.

دعاء صلاة الاستخارة بالتفصيل
يستحب للمسلم إذا أراد أن يستخير أن يصلي ركعتين مثل بقية الصلوات، يقرأ فيها بالفاتحة وما تيسر مع الفاتحة.
ثم يركع إلى آخره مثل بقية الصلوات، ثم بعد الفراغ يرفع يديه ويسأل ربه أن يختار له ما هو الأفضل،
يسأل ربه أنه يختار له ما هو الأفضل والأنفع له من كذا وكذا يبين حاجته، حاجته التي يريد..
إن كان زواج مثلاً فيقول (اللهم اشرح صدري للزواج من فلانة إن كان خيرًا)،
وإن كان سفرًا يقول: (اللهم اشرح صدري للسفر إلى بلد كذا إن كان خيرًا لي..).

وفيما يلي نقدم دعاء صلاة الاستخارة الصحيح:
“اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر،
وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته)
خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه،
وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري،
فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير ثم رضني به”.

قد يعجبك أيضًا: صلاة الاستخارة للزواج

أما فيما يخص كيفية صلاة الاستخارة بالتفصيل، نقدمها بالخطوات والترتيب في السطور التالية..
صفة صلاة الاستخارة

تتوضأ وضوءك للصلاة.
النية لصلاة الاستخارة، فلابد من النية الخالصة قبل الشروع فيها.
تصلي ركعتين، والسنة أن تقرأ بالركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ)، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ).
وفي آخر الصلاة تسلم.
بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعاً إلى الله ومستحضراً عظمته وقدرته ومتدبراً بالدعاء.
في أول الدعاء تحمد وتثني على الله عز وجل بالدعاءن ثم تصلي على النبي ﷺ،
والأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بتشهد الصلاة.
«اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ
وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ » أو بأي صيغة تحفظ.
تم تقرأ دعاء الاستخارة: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ… إلى آخر الدعاء.
وإذا وصلت عند قول: «اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ.. هنا تسمي الشيء المراد له.
مثال: اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو الزواج من بنت فلان ابن فلان
أو غيرها من الأمور) ثم تكمل الدعاء وتقول: «خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي
وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ»، تقولها مرتين.. مرة بالخير ومرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء:
«وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي»… إلى آخر الدعاء.
ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، كما فعلت بالمرة الأولى الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.
التوكّل على الله عز وجل حق التوكّل، والمضي في الأمر والسعي فيه، وليس شرطاً أن ترى رؤية أو مناماً كما يظن الكثير من الناس، بل اسعَ الإنسان في ذلك الأمر متوكّلا على الله في أمرك إلى آخر ما تصل إليه.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على دعاء صلاة الاستخارة مكتوب، فضلاً عن الطريقة الصحيحة لصلاة الاستخارة من السنة النبوية، وأخيرًا عليك بالتوكل على الله تعالى والسعي في أمرك إلى آخر ما تصل إليه، ونسأل الله أن يوفقك لما فيه الخير والصلاح.. آمين.

مواضيع قد تعجبك

About the Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء