نصائح رمضان الدينية وأحب الأعمال في الشهر الفضيل

ينتظر المؤمنون شهر رمضان الفضيل للتقرب والعبادة إلى الله -جل وعلا- في خير أيامه ولياليه، حيث يقول رسول الله -صل الله عليه وسلم- في حديثه الشريف: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ” ومن ثم نقدم لك نصائح رمضان الذهبية، وأحب الأعمال إلى الله ورسوله في شهر رمضان المبارك.. تابعنا في التالي، واكتشفهم!

نصائح رمضان الدينية العشر
قدمت دار الإفتاء المصرية منشورًا بأهم عشر نصائح لشهر رمضان الكريم، وكيفية حسن قيامه، وصيامه، ونتعرف في التالي إلى أهم تلك النصائح:

المحافظة على الفروض الخمسة وصلاة الليل والضحى ولو ركعتين فقط.
المواظبة على قراءة ما تيسر من آيات الذكر الحكيم، والإكثار من الصلاة على النبي.
لا تنسى الزكاة المفروضة عليك، وتصدق كل يوم ولو بالقليل، فالكلمة الطيبة صدقة!
أحبب نبيك، وآل بيته، وبالوالدين إحسانًا؛ تكون ممن يحبهم الله.
طهر قلبك بقول لا إله إلا الله، واذكر الله، وكن من المستغفرين؛ تستجاب دعوتك، وتتلألأ صحيفته نورًا يوم القيامة!
أكثر من قول الحمد لله، وأشكر الله على نعمه؛ يقول الله لك: حمدني عبدي وشكرني.
قل “قُلْ آمَنْتُ بِاللهِ ثُمَّ اسْتَقِمْ”؛ ففي ذلك قلب كل شئ.
ألا تحب أن تكون ممن يقول: يا رب، يا رب، قال الله تعالى: لبيك عبدي، سل تعطه! فأطب مطعمك تجب دعوتك، وانتصف للناس من نفسك، وخالق الناس بخلق حسن.
ألا تحب أن يُجمع لك أمر دينك وأمر دنياك! اعمل ما استطعت بأمر الله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسُجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}.
ألا تحب أن تكون من الشاكرين وأن يصلح الله ذريتك! قل:
“رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحَاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ في عِبَادِكَ الصَّالِحِيْنَ””رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعُمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحَاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحُ لِي في ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ المُسْلِمِينَ”

فضل قيام رمضان

يعتبر شهر رمضان هو شهر المغفرة. 
قال صل الله عليه وسلم: “من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له
ما تقدم من ذنبه”

شهر رمضان فيه تكفيرًا للذنوب والكبائر. 
قال رسول الله صل الله عليه وسلم: (الصلوات الخمس، والجمعة إلى
الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر)

يُعتق فيه من النيران. 
عن  أبي هريرة رضي الله عنه قال صل الله عليه وسلم: (وينادي مناد: يا باغي
الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة) 

شهر يستجاب فيه الدعاء. 
قال صلى الله عليه وسلم: (ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام
العادل، ودعوة المظلوم)

للمزيد طالع: فضل قيام رمضان

اغتنام العشر الأواخر من رمضان 
كان رسول الله -صل الله عليه وسلم يقول-: “تحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضانَ” ومن ثم إذا بدأت العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك كان رسول الله -صل الله عليه وسلم- يستعد لها ويجتهد، وذلك استنادًا لقول عائشة رضي الله عنها حين قالت:

قالت السيدة عائشة، رَضَيَ اللَّه عَنْهَا: “كَانَ رسُول اللَّهِ ﷺ: إِذا دَخَلَ العَشْرُ الأَوَاخِرُ مِنْ رمَضَانَ، أَحْيا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَه، وجَدَّ وَشَدَّ المِئزرَ” متفقٌ عَلَيهِ.

عَنْ السيدة عائشة، رَضَيَ اللَّه عَنْهَا، قَالَتْ: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَجْتَهِدُ فِي رَمضانَ مَالا يَجْتَهِدُ في غَيْرِهِ، وَفِي العَشْرِ الأَوَاخِرِ منْه مَالا يَجْتَهدُ في غَيْرِهِ” رواهُ مسلمٌ.

ما يستحب عمله في ليلة القدر 
تعد ليلة القدر هي ليلة العفو، والعفو هو أن يغفر لك الذنب كأنك لم تفعله قط، وليلة تغيير الأقدار، واستجابة الدعوات، ففيها تتنزل الملائكة إلى السماء الدنيا، ويقول -صل الله عليه وسلم- عن ليلة القدر:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة
خير من ألف شهر، من حُرِمها فقد حُرِم الخير كله، ولا يُحْرَم خيرَها إلا محروم)

قال رسول الله -صل الله عليه وسلم-: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)

عن عائشة أنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِن عَلِمْتُ أَيَّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ فاعْفُ عنِّي رواهُ التِرْمذيُّ وقال: حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

الاستعداد لشهر رمضان
(فيديو: أ.د علي جمعة يُجيب) 

من هنا نكون قد تعرفنا إلى النصائح الرمضانية الدينية، وفضل قيام شهر رمضان المبارك، ونسأل الله أن يتقبل منكم الصيام، والقيام، وصالح الأعمال.. آمين!

مواضيع قد تعجبك

About the Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء